البرنامج التدريبي الأول من نوعه في كيفية إدارة وقت طلاب الثانوية العامة وفقًا للنظام الجديد 2019

الفكرة والفلسفة:

يواجه الجميع خاصة طلبة الثانوية العامة مشكلة الوقت.. البعض يقول إن الوقت غير كاف للتحصيل والمذاكرة، والبعض الآخر يقول لقد سرقني الوقت، فهل المشكلة في الوقت أم في الأفراد؟!

لو أمعنا النظر قليلا
لرأينا أن الوقت هو الشيء الوحيد الذي منحه الله سبحانه وتعالى للجميع بالتساوي،
فنصيب الجميع من اليوم 24 ساعة
غنيًا كان أو فقيرًا، طالبًا كان أو موظفًا… إلخ.

فالمشكلة إذن تكمن في
الأفراد وليس في الوقت، وبالتحديد في إدارة الأفراد
للوقت؛ فإدارة الوقت أمر
غاية في الأهمية لأنه أحد الوسائل أو ربما أهم الوسائل التي تمكن الإنسان من تحقيق
أهدافه التي رسمها
لنفسه.

وتزايدت حدة الموضوع خلال العشر سنوات الأخيرة بعد التقدم الهائل في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وشبكات التواصل الاجتماعي، وأصبح لدى طالب الثانوية العامة تحديدًا تحدٍ كبير يتمثل في إدارته لوقته بين الدراسة ومطالعة شبكات التواصل الاجتماعي والتنزه والتفاعل مع أسرته وأصدقائه.. من هنا تنبع أهمية هذه الدورة التدريبية لمساعدة أولادنا الطلاب على مواجهة مثل تلك التحديات.

أهداف الدورة:

  1. تنمية مهارات الطلاب في إدارة وقتهم لإنجاز المهام اليومية في وقتها المحدد، وتوجيههم نحو كيفية تنظيم الوقت بطرق مثالية.
  2. تدريب طالب الثانوية العامة على تخفيف من وطأة الضيق والتوتر النفسي الذي يعتريه إذا ابتعد عن تحقيق تقدّم في تحصيل الدروس.
  3. 3تحرير الطالب من القيود وإنماء روح الإنجاز من خلال اقتراح وسائل بديلة أكثر تشويقًا من الوسائل التقليدية؛ مثل تحصيل الدروس من مطالعة شبكات التواصل.
  4. تحرير الطالب من السلوكيات والعادات التي تعرقل إنجازه من خلال تنمية الجوانب الثقافية والاجتماعية والدينية.
  5. تنمية الشعور بالراحة والرضا عن النفس، وتقليل نسبة الوقوع في الأخطاء وإهدار الوقت.

WhatsApp chat